إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الثلاثاء، 7 أبريل، 2015

الدكتور نجم الدين كريم يطالب وزارة الصحة بتقديم الدعم لكركوك لانها ليست فقط مدينة أمنة بل هي مضيفة لمئات الاف من النازحين كركوك تحتفي بيوم الصحة العالمي





 


تحت شعار (من المزرعة الى الصحن.. احرص على سلامة الغذاء) نظمت دائرة صحة محافظة كركوك اليوم الثلاثاء 2015/4/7 على قاعة السلام بمركز المدينة احتفالية بمناسبة يوم الصحة العالمي والتي حضرها الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك.
وقدم محافظ كركوك في كلمة له التهاني للكوادر الصحية بهذا اليوم، مثمنا دور دائرة الصحة والاطباء والممرضين والعاملين جميعهم لجهودهم الكبيرة في خدمة مواطني كركوك واسعاف ومعالجة جرحى القوات الامنية من البيشمركة والشرطة والاسايش.
ودعا الى ضرورة الاهتمام بالتغذية والحفاظ على صحة المواطنيين والحفاظ على الوزن بهدف الوقاية من الامراض والاوبئة التي تاتي نتجية سوء التغذية او حفظها.
واكد مدير عام صحة كركوك الدكتور صباح امين ان اكثر من مليوني شخص في العالم يتوفى سنويا بسبب الغذاء والتي تحتوي على بكتريا وطفيليات ومواد كيمياوية تتسبب بالاصابة بـ(200) مرض يبدأ بالاسهال ليصل الى السرطان نتجية سوء طرق الانتاج والتصنيع والنقل والتلوث الغذائي، مؤكدا ان دائرته تعمل على توفير خدمات رعاية صحية اولية موجه للجميع لضمان العيش بصحة، مثمنا الدعم الكبير والمتابعة المستمرة لادارة كركوك في الارتقاء بالمستوى الصحي والعلاجي بكركوك.
واوضح الدكتور برهان عمر رشيد مدير الصحة العامة في محاضرة له ان منظمة الصحة العالمية اختارات شعارها العام الحالي لاهمية الغذاء وهنالك 75% من الامراض يعود سببها نتيجة الاغذية، مؤكدا على اهمية الوعي ودور وسائل الاعلام بالتوعية وارشاد المواطنيين بسلامتهم والتي تبدأ من المزرعة الى المنزل حتى الصحن، مؤكدا على اهمية نشر الوعي ورصد الامراض ومعالجتها وتدريب كوادر مختصة بما يضمن ايجاد تكاتف مجتمعي لضمان صحة وسلامة المواطن.
مبينا ان كركوك هي الاكثر تميزا بين مدن العراق من حيث عدم وجود تلوث بالمياه المجهزة وطمأن الجميع ان كركوك مؤمنة وسليمة بالمياه المجهزة نتجية المراقبة والمتابعة.
واوضح ان للرقابة الصحية دور بارز وفاعل في الحفاظ على سلامة المواطنيين حيث بلغت انجازاتها خلال عام 40 الف زيارة للمحال والمعامل مع غلق 255 معملا ومحلا مخالفا وفرض غرامات على 21 معملا و652 محلا واتلاف 228 طنا من المواد و195639 لترا من السوائل.
وتحدث محافظ كركوك لعدد من وسائل الاعلام بالقول: "ان لصحة كركوك ودوائرها المختصة ومستشفياتها دور كبير لا يقاس بمدن اخرى فهم يقدمون خدماتهم للجميع خاصة اثناء العمليات الارهابية التي كانت تحدث بعد عام 2003 واثناء العمليات البطولية لقوات البيشمركة والقوات الامنية وتصديهم لفلول داعش الارهابي".
واضاف: "ان مؤسساتنا الصحية عليها عبء كبير مع وجود 400 الف نازح وهم يحتاجون لعناية طبية، وان قلة الدعم والتمويل لصحة كركوك يؤثر على عملها".
وناشد وزيرة الصحة بتوجيه وزارتها بتقديم الدعم لكركوك، فكركوك ليست فقط مدينة آمنة بل هي مضيفة لمئات الاف من النازحين.
ودعا المحاكم الى عدم اطلاق سراح الذين يقومون ببيع المواد الغذائية الفاسدة بكفالات رمزية بل التشدد بشكل خاص مع الذين يكررون بيع المواد الفاسدة بالاسواق، وقال: "اننا نسعى الى تحسين الوضع الصحي الذي يستند الى ابنية ومشافي ومراكز صحية جديدة".
وقال ايضا: "لدينا مستشفى منجز منذ اربعة سنوات يسع الى 100 سرير ضمن خطة تنمية الاقاليم لكن وزارة الصحة لم تقم بتجهيزه حتى الان واهالي المنطقة بأمس الحاجة له، ان التخطيط في وزارة الصحة ليس بالمستوى المطلوب".

ليست هناك تعليقات: