إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 24 مايو، 2015

في اول زيارة له للمحافظة، ممثل بعثة الامم المتحدة في العراق يلتقي محافظ كركوك





بحث محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم مع السيد يان كوبيش ممثل بعثة اليونامي في العراق الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية في العراق وكركوك بشكل خاص.

جاء ذلك في اول زيارة لممثل بعثة اليونامي في العراق الى كركوك بعد تسلمه مهامة الجديدة، ورحب محافظ كركوك بممثل البعثة الجديد في العراق، متمنيا له النجاح في عملة واداء عملها في ظل التحديات التي يشهدها العراق خاصة بملف النازحين، مؤكدا دعم ادارة كركوك لعمل بعثة اليونامي بما يمكنه من اداء مهامها.

وعرض الدكتور نجم الدين كريم خلال اللقاء شرحا للتطورات الامنية والسياسية والاقتصادية في ظل تداعيات احتلال ارهابي داعش لبعض المدن والمحافظات وتأثيرها على مجمل الاوضاع في العراق وكركوك بشكل خاص، مؤكدا ان كركوك استقبلت اكثر من 400 الف نازح من محافظات صلاح الدين وديالى والانبار ونينوى دون ان يكون هنالك اي دعم حكومي مع دعم قليل للمنظمات الدولية ووجود 50 الف طالب وطالبة يدرسون ويؤدون امتحاناتهم بمدارس كركوك وهذا ما لم يحصل بمحافظات اخرى لكن كركوك وادارتها ودوائرها الخدمية تقدم ما تستطيع توفيرها لتقديم خدماتها.

ودعا محافظ كركوك بعثة اليونامي في العراق للعمل من اجل مساعدة كركوك في ملف النازحين وتخفيف الاعباء التي تتحملها لتتمكن من تقديم خدماتها اليهم.

وقال: "ان الكثير من المشاريع توقفت واحياء ومناطق اخرى حرمت من مشاريع جديدة بسبب عدم صرف مستحقات كركوك المالية منذ منتصف عام 2013 حتى الان وهذا ولد تحديات كبيرة.

وشدد بالقول: "اليوم كركوك اكثر امنا واستقرار من قبل بفضل شجاعة البيشمركة التي استطاعت من حماية كركوك ومكوناتها جميعا في وقت كانت مدن اخرى تسقط بيد داعش الارهابي وتمكنت قوات الشرطة والاسايش من توفير الامن لمواطني كركوك والنازحين الذين قدموا الى كركوك وهذا اسهم في تعزيز قيم الحياة واستقرارها فزادت من حالة الانسجام والتألف بين اهالي كركوك فمواطني كركوك بات لهم دور ومساهمة كبيرة بدعم قوات الامن ومساندة ادارة المحافظة.

واشار الى ان ادارة كركوك ومجلسها اجتمعوا الاسبوع الماضي لغرض التباحث بمسالة الاستفادة من موارد كركوك المالية التي ترسل الى بغداد لمواجهة التحديات التي تعترض الدوائر الخدمية وتاتي بهدف الوصول الى قرارات تخدم اهالي كركوك وسيتم التوجه بها الى الرئاسات الثلاث وابلاغهم ان كركوك ماضية بخطواتها النابعة من حاجة مواطنيها مالم يتم صرف مستحقاتها المالية.

وشدد محافظ كركوك خلال اللقاء على اهمية العمل لتحرير كافة مناطق ومدن المحافظة من فلول داعش الارهابي، مؤكدا اهمية تدريب وتسليح مقاتلي تلك المناطق للمساهمة بتحرير مناطقهم وبدعم من اللجنة الامنية بالمحافظة قوات البيشمركة.

وقال: "ان ارهاب داعش الذي بات خطرا على المجتمع الدولي وهذا يتطلب مزيد من التعاون والتنسيق والدعم في مواجهته، مؤكدا ان اهالي كركوك اليوم اكثر انسجاما وتماسكا وهم يواجهون التحديات بروح المسؤولية المشتركة لتكون كركوك نموذجا للتعايش والسلام الذي سيقصم الارهاب".

وابدى ممثل بعثة اليونامي في العراق تفهمه الكبير للتحديات التي تواجه كركوك في جميع الملفات والتي جرى مناقشتها ووعد بالعمل على تذليل المعوقات، مشيدا في الوقت نفسة بقدرة وحكمة ادارة كركوك في خدمة مواطنيها وتحقيق الامن والاستقرار.

ليست هناك تعليقات: