إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 8 يونيو، 2015

ادارة كركوك: سنمضي للافادة من ثروات كركوك.. وتسويق اكثر من 90 الف طن من محصولي الحنطة والشعير




الدكتور نجم الدين كريم يطالب وزارة الكهرباء بالالتزام بحصة كركوك

اكد الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك ان الادارة والمجلس سوف تمضي قدما من اجل الحصول على استحقاقاتها المالية وفق الية سيتم التوافق عليها قريبا في ظل استمرار عدم صرف مستحقات كركوك المالية من ميزانيتها المخصصة وحصتها من البتردولار.
جاء ذلك خلال عقد الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الاثنين 2015/6/8 اجتماعا لرؤساء الدوائر الخدمية بالمحافظة.
وتناول الاجتماع بحث الملفات الامنية والاقتصادية وازمة النازحين الذين قدموا الى كركوك دون وجود دعم حكومي واممي بعد ان وصل عدد النازحين الى 115 الف عائلة نازحة اي ما يقارب نصف مليون نسمة.
وناقش المجتمعون الظروف المعيشية لمواطني كركوك وسط التحديات التي تواجهها المحافظة من تداعيات حرمانها من الميزانية الاتحادية والتي اثرت على اداء الدوائر الخدمية بمجال الطرق والمجاري والماء والكهرباء والصحة.
ودعا محافظ كركوك وزارة الكهرباء الى تأمين حصة كركوك من الشبكة الوطنية، قائلا: "ان انتاج محطات الطاقة بكركوك اليوم يصل الى 580 ميكا واط ونحن في حال عدم تخصيص حصة كركوك للكهرباء سوف نضطر لإبقاء انتاج المحطات بالمحافظة لأهالي كركوك كونها تعاني من قلة تجهيزها بالكهرباء ووجود النازحين فيها، مؤكدا اننا اليوم نحصل على 380 ميكا واط في حين ان استحقاقنا يصل الى قرابة 480 ميكا واط مع ضرورة تخصيص حصة اخرى بسبب ازمة النازحين الذين قدموا من محافظات محاددة لكركوك".
وتابع المجتمعون الية عمل المولدات الاهلية بكركوك بعد تعديل عملها ليكون تشغيلها حال انقطاع التيار الكهربائي من 12 ظهرا حتى الثامنة صباحا وبسعر 7 الاف دينار لكل امبير مع تجهيزهم ب 20 لترا من الكاز وبالسعر الرسمي، ودعا المجتمعون اهالي كركوك للمساهمة بترشيد استهلاك الكهرباء لضمان ديمومة الكهرباء.
كما وجرى خلال الاجتماع متابعة حملة الحصاد والتسويق التي وصلت لأكثر من 90 الف طن من محصول الحنطة واكثر من سبعة الاف و500 طن من الشعير، كما وتمت متابعة الية الامتحانات الوزارية للمرحلة المتوسطة التي انطلقت يوم امس.
ووجه محافظ كركوك بتوفير كافة الاجواء المناسبة للطلبة بكركوك لأداء امتحاناتهم، علما ان هذه الامتحانات ستؤدى عبر 194 مركز امتحاني.

ليست هناك تعليقات: