إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 26 يوليو، 2015

محافظ كركوك يستقبل المفوض الاوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات وسفيرة الاتحاد الاوروبي في العراق








استقبل الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الاحد 2015/7/26 في مكتبه الخاص كل من السيد (كريستوس ستايليانيدس) المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات والسيدة (يانا هيباشكوفا) سفيرة الاتحاد الاوروبي في العراق ووالوفد المرافق لهم، ورحب محافظ كركوك بزيارة الوفد المذكور واثنى على جهودهم في مسألة اغاثة النازحين.
و قدم السيد المحافظ نبذة مختصرة عن الاوضاع في مدينة كركوك في جميع النواحي السياسية والامنية والاقتصادية وخاصة بعد احتلال ارهابيي داعش لبعض المناطق في العراق عامة وفي جنوب وغرب كركوك خاصة ، وقال ان مدينة كركوك هي الوحيدة التي صمدت بوجه الارهابيين وكانت عصية عليهم بسبب تضحيات قوات البيشمركة التي ضربت خندقا أمنيا حول المدينة ودحرت جميع محاولاتهم الخائبة بالتعاون مع قوات التحالف واستطاعوا أن يطهروا عدة مناطق من دنس داعش مما ساهم في ابعاد الخطر عن المدينة وترسيخ الامن بشكل افضل.
وقال محافظ كركوك: "كان لقوات الشرطة المحلية وقوات الاسايش دور كبير في حفظ الامن داخل المدينة".
ثم تطرق السيد المحافظ لموضوع النازحين قائلا: "ان مدينة كركوك استقبلت أكثر من نصف مليون نازح ووفرت لهم ما يحتاجون من خدمات أساسية فضلا عن استيعاب 60 ألف طالب وطالبة من النازحين في مدارس ومعاهد كركوك، كما تم فتح فروع لجامعتي الموصل وتكريت في كركوك بالرغم من قلة دعم الحكومة الاتحادية للمدينة في هذا الملف وحرمان المحافظة من المستحقات المالية، بالاضافة الى ان هناك مشكلة بطء عودة النازحين لمناطقهم المحررة وعدم وجود خطة مناسبة من قبل الحكومة الاتحادية تضمن لهم العودة الامنة لمناطقهم".
و اردف محافظ كركوك بالقول: "ان وجود هذا العدد الكبير من النازحين شكل ضغطا كبيرا على الخدمات الاساسية في المدينة وبالرغم من ذلك فان الخدمات الاساسية مثل الماء والكهرباء في كركوك أفضل من مثيلاتها في باقي محافظات العراق".
من جانبه أثنى السيد (كريستوس ستايليانيدس) المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات على النموذج الانساني الذي قدمتها ادارة كركوك من جهود جبارة في دعم ومساعدة النازحين، حيث قال: "ان مدينة كركوك قدمت نموذجا انسانيا رائعا يحتذى به رغم المخاطر والمصاعب المحدقة بها".
ووعد السيد (كريستوس ستايليانيدس) بالعمل على تخفيف العبء على مدينة كركوك عن طريق الاتحاد الاوروبي في ما يخص ملف النازحين والبحث عن الية مناسبة بالتعاون مع الحكومة الاتحادية بخصوص عودة النازحين لمناطقهم المحررة.
وأعلن محافظ كركوك في مؤتمر صحفي مشترك مع الوفد الزائر ان الاتحاد الاوروبي قد خصص لمدينة كركوك نسبة (25%) من الميزانية المخصصة لاغاثة النازحين في العراق، ويعتبر هذا الدعم اول بادرة حقيقة للمدينة في هذا المجال وهو محل اعتزاز مواطني كركوك وادارتها.
وذكر السيد (كريستوس ستايليانيدس) ان اجتماعهم مع محافظ كركوك كان ايجابيا وتناول بحث جميع القضايا وخاصة ملف النازحين، وأثنى مرة أخرى على ما قدمتها ادارة كركوك للنازحين، ولأهمية مدينة كركوك فأن الاتحاد الاوروبي سيولونها رعاية خاصة مستقبلا، كما أثنى على التلاحم ووحدة الصف بين مكونات المدينة فيما بينهم ومساعدتهم للنازحين.
من جانبها قالت السيدة (يانا هيباشكوفا): "ان الاتحاد الاوروبي قد خصص 90 مليون يورو لمساعدة النازحين في العراق وخصص نسبة 25% من هذا المبلغ لمساعدة النازحين في مدينة كركوك"، كما أعلنت عن تشكيل لجنة مشتركة بين الاتحاد الاوروبي والمنظمات الدولية NGO لمساعدة النازحين في كركوك باشراف السيد المحافظ، كما قالت: "ان الاتحاد الاوروبي يعمل على تهيئة الظروف المناسبة للعودة الامنة للنازحين الى مناطقهم المحررة بالتعاون مع الحكومة العراقية".


ليست هناك تعليقات: