إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 24 أغسطس، 2015

الدكتور نجم الدين كريم: "نحن ملزمون بإنصاف الكركوكيين رغم التحديات الصعبة"



الدكتور نجم الدين كريم:
"نحن ملزمون بإنصاف الكركوكيين رغم التحديات الصعبة"

عقد الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اجتماعا موسعا للدوائر الخدمية بالمحافظة، وتناول الاجتماع متابعة للأوضاع الخدمية والجهود التي تبذلها ادارة كركوك ودوائرها في تخفيف الضغوط المالية التي تشهدها المحافظة والتزامها اليومي بتوفير الخدمات لمواطنيها.
وقال الدكتور نجم الدين كريم: "ان استمرار انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية يؤثر بشكل كبير على الاداء الاقتصادي للدولة العراقية ووضعتها امام وضع مالي صعب للإيفاء بالتزاماتها امام المواطنين الذين يتظاهرون الان للاحتجاج على انعدام تقديم الخدمات، والذي يتزامن مع توجيه طاقات البلاد لمحاربة عصابات داعش الارهابية في محاور وجبهات عدة".
جاء ذلك خلال ترأسه الاجتماع الدوري للدوائر الخدمية اليوم الاثنين 2015/8/24.
وقال: "ان مجمل القراءات والقناعات حول الحالة الاقتصادية تنبئ بالوضع الحالي الصعب الذي يمر بها العراق"، مضيفا: "ان كركوك التي حرمت من حقوقها الدستورية فيما يتعلق باستحقاقاتها المالية (البتردولار وتنمية الاقاليم) منذ اذار العام 2013 واستقبال كركوك لأكثر من نصف مليون نازح بعد سيطرة الارهابيين على مدنهم، هذا ولد عبئا كبيرا على دوائر كركوك الخدمية في ظل انعدام الدعم الحكومي لهم، ولكن على الرغم من تلك التحديات الكبرى قدمت كركوك نموذجا انسانيا وكبيرا يفتخر به الكركوكيين بالتعامل الانساني مع مأساة النازحين في وقت كانت قوات البيشمركة تقدم التضحيات الغالية منذ حزيران العام الماضي وتصد بشكل بطولي هجمات عصابات داعش".
وقال: "ان ادارة كركوك ومجلسها ملزمان باتخاذ ما ترياه مناسبا لإدامة تمويل الخدمات الضرورية للمواطنين وخاصة فيما يتعلق بقطاعات الصحة والبلدية والتنظيف للأحياء والطرق والاسواق والمستشفيات في ظل استمرار انعدم التمويل وصرف مستحقات كركوك المالية". والقى محافظ كركوك الضوء على سلسلة الاجتماعات التي عقدتها ادارة كركوك سابقا ومجلسها مع رئاسة مجلس الوزراء والوزارات الاتحادية والتي ركزت على قضية مستحقات كركوك المالية، منوها بالوقت نفسه ان الادارة والمجلس يعملان سويا من اجل انصاف الكركوكيين عبر الاستفادة من موارد كركوك المحلية والاستمرار في بحث الاليات العملية لاستغلال تلك الثروات.
وبحث المجتمعون قرار مجلس المحافظة الخاص بعودة النازحين من اهالي ديالى الى مدنهم المحررة كما وتم بحث ملفات اخرى تتعلق بموسم الحج وتطبيق النظام اللامركزي وآلية ضمان تطبيقه في دوائر المحافظة في ظل اعتماد النظام الاداري الجديد.
ووجه محافظ كركوك جميع الدوائر الخدمية للعمل بمزيد من التنسيق وتظافر الجهود اليومية بما يسهم في تقديم افضل الخدمات وخاصة في هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المحافظة، مؤكدا لدوائر المحافظة كافة بإعطاء الاولوية في التعيين في حال توفر الملاكات حصرا لموظفي عقود البتردولار.
وجرى خلال الاجتماع متابعة الية تجهيز الكهرباء للأحياء السكنية وضمان توفير المياه للمواطن الكركوكي.
وبشان مستحقات كركوك اطلع المجتمعون على الجهود التي بذلتها ادارة كركوك ودائرة الزراعة لضمان صرف مستحقات الفلاحين المسوقين لمحصول الحنطة، حيث وصلت دفعه بقيمة خمسة مليارات للدينار للموسم الحالي وثلاثة مليارات دينار للموسم الماضي كخطوة تضمن صرف مستحقاتهم المالية بعد تسويقهم للمحصول.

ليست هناك تعليقات: