إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأربعاء، 26 أغسطس، 2015

الدكتور نجم الدين كريم: "تضحيات البيشمركة سبب بقائنا في كركوك"










وزع الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الاربعاء 2015/8/26 وجبة جديدة من التعويضات لضحايا الارهاب من الشهداء والجرحى والممتلكات التي تضررت بفعل الاعمال الارهابية.
وقال محافظ كركوك: "ان هذه الوجبة شملت قرابة الالف بينها 479 شهيد وجريح و400 متضرر من الممتلكات"، مؤكدا: "انه لا قيمة لأي مبلغ يعوض عن الشهيد او فقدان جزء من الجسد لكنه نوع من التعويض لاسيما وان العراق يمر بظرف مالي صعب".
واشار الى: "ان الوضع أمن بكركوك وهذا لم يأتي دون وجود تضحيات فنحن هنا الان باقون بالمدينة بفضل تضحيات البيشمركة وتشكيلاتها البطلة التي قدمت هذا اليوم ستة شهداء وهنالك ثلاثة شهداء من اهالي المنطقة في بشير ضمن عمليات التحرير والتصدي لعصابات داعش الارهابي".
واضاف: "ان كركوك تدفع الكثير من التضحيات للبيشمركة والاسايش والشرطة لأجل حماية مواطنيها"، وقال ايضا: "لولا بطولة ودماء البيشمركة لما تمكنا جميعنا من البقاء في مدينتنا وتقديم الخدمات في ظل الظروف الصعبة، فتضحياتهم هي التي مكنتنا من البقاء".
ووجه شكره للجنة الفرعية لتعويض المتضررين واعضائها لقيامهم بانجاز معاملات المتضررين وجهودهم بحسم طلبات ودعاوى المواطنين، داعيا عوائل الشهداء الى مراجعة مكتب اللجنة بكركوك لانجاز المعاملات التقاعدية لهم والمصابين ممن لديهم نسب عجز تزيد عن 60% للمراجعة وانجاز معاملات التقاعد.
يذكر الى ان عدد المشولين بالتقاعد في كركوك تجاوز 2500 حتى الان، فيما تعمل اللجنة الفرعية على اتمام معاملات تعويض ثماني وجبات جديدة للمتضررة ممتلكاتهم.
وفي حديثه لعدد من وسائل الاعلام قال: "ان العمليات العسكرية توقفت الان بعد ان حققت نتائجها وحررت مساحات واسعة ولدينا ستة شهداء بالبيشمركة الابطال وثلاثة من اهالي منطقة بشير التي نقول انها ستتحرر قريبا".
ووجه شكره لقوات مكافحة الارهاب (دژه‌ تیرۆر) والتحالف الدولي لدورهم الكبير في تحقيق الانتصار والقضاء على ارهاب داعش، حيث قال: "نحن نتوجه للكركوكيين ونقول لهم اطمأنوا فالتضحيات والدماء الطاهرة كسرت الارهابيين".
ودعا محافظ كركوك ادارة ديالى للتعاون في ضمان عوده النازحين لمناطقهم المحررة، قائلا: "يجب ان يعاد المواطن الى ارضه وبيته وعمله بعد ان تم تحريرها لان كركوك تحملت كثيرا من الاعباء والضغوط وطاقاتها على وشك الانتهاء".
وبشان مستحقات كركوك من البتردولار، اوضح الدكتور نجم الدين كريم ان كركوك لم تتسلم مستحقاتها من البتردولار للعامين 2013 و2014 وكان من المفترض تسلمها خلال العام الحالي في وضوء الاتفاق بين الاقليم وبغداد.
وبين: "اننا باتصال مستمر مع رئيس الوزراء ومع اقليم كردستان لغرض تسلم مستحقات كركوك من البتردولار كونها حقا لكركوك ونحن ليس لدينا اي تمويل، ونحن ننسق ايضا مع الاقليم لغرض استلام البتردولار لكن اذا اعطتنا بغداد مستحقاتنا من البتردولار فنحن نشكرهم او نحصل عليها من الاقليم"، مؤكدا انه لا يوجد اي خلاف حسبما اعلمنا من مكتب رئيس الوزراء في حال تسلمنا للبتردولار من الاقليم فالمهم هو الحصول على مستحقات كركوك.

ليست هناك تعليقات: