إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 13 سبتمبر، 2015

"اجراءاتنا مع مدير الاستخبارات قانونية.. واجراءات وزارة الداخلية اهانة بحق الكركوكيين.. ومنعنا حدوث ازمة بالمحافظة"










الدكتور نجم الدين كريم:
"اجراءاتنا مع مدير الاستخبارات قانونية.. واجراءات وزارة الداخلية اهانة بحق الكركوكيين.. ومنعنا حدوث ازمة بالمحافظة"

قال الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك ورئيس اللجنة الامنية: "ان الاجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية الاسبوع الماضي بحق قيادة شرطة كركوك تمثل اهانة للكركوكيين ونحن لن نقبلها"، مؤكدا: "ان قرارات اللجنة الامنية بالمحافظة واجراءاتها نابعة من تصويت مجلس النواب العراقي وقانون منح الصلاحيات للمحافظات"، مشددا على: "ان شرطة كركوك وقياداتها هي من افضل التشكيلات الامنية في عموم البلاد"، مبينا: "اننا كإدارة ولجنة امنية ودوائر خدمية ماضون لخدمة مواطني محافظتنا وعدم التفريط بحقوقهم".
واوضح خلال زيارة دعم واسناد لقيادة شرطة كركوك اليوم الاحد 2015/9/13 ولقائه اللواء الحقوقي جمال طاهر قائد شرطة كركوك ومعاونه اللواء تورهان عبد الرحمن وقيادة وآمري تشكيلات شرطة كركوك خلال مؤتمر صحفي بمقر شرطة كركوك، واضاف قائلا: "قمنا بزيارتكم للاطلاع على الوضع الامني ولتقديم الشكر لقيادة الشرطة لجهودهم وتضحياتهم من اجل تعزيز الامن والاستقرار".
وهنأ محافظ كركوك الكركوكيين وقوات البيشمركة البطلة والشرطة والآسايش والاجهزة المشتركة بالانتصارات الاخيرة في غرب وجنوب قضاء داقوق، معزيا في الوقت نفسه عوائل الشهداء ومتمنيا الشفاء للجرحى، وأكد ان البيشمركة استطاعت بعملية ناجحة تحرير مساحات كبيرة من دنس عصابات داعش الارهابية.
واشار: "اننا اوعزنا اليوم للدوائر المختصة بمساعدة النازحين وايوائهم وتقديم المساعدات لهم بعد هربهم من بطش وارهاب وداعش.
واوضح الدكتور نجم الدين كريم قائلا: "ان وزارة الداخلية اتخذت الاسبوع الماضي اجراءات ضد قيادة شرطة كركوك بعد استدعائهم للاجتماع معهم والتي جاءت عقب اجراءات اللجنة الامنية بإعفاء مدير استخبارات كركوك من منصبه بالإجماع، والتي جاءت عقب وقوع شجار بسيط بين عدد من الاشخاص حيث أمر مدير الاستخبارات حينها بإرسال مفرزة لمتابعة المشاجرة وعند وصولها قاموا بإطلاق النار الذي ادى الى استشهد مواطن واصابة آخر بجروح فقد على اثرها احدى عينيه وتم اعتقال ثالث ومورس بحقه التعذيب والترهيب للاعتراف بأنهم مجموعة ارهابية، وهي اجراءات غير قانونية ووفق اوامر صادرة من مدير الاستخبارات، وبدلا من محاسبة المفرزة قاموا بالتستر على مرتكبي الجريمة، عند ذلك وبعد مرور ثلاثة ايام دون ان يتخذ مدير الاستخبارات اي اجراء قررت اللجنة الامنية بالمحافظة وبالإجماع تقديم المفرزة للقضاء واعفاء مدير استخبارات كركوك من مهامه، ولولا هذه الاجراءات لتفاقم الوضع في كركوك وهي نابعة من حرصنا على أمن كركوك ومواطنينا في وقت تحافظ البيشمركة والاجهزة الامنية الاخرى على أمن واستقرار كركوك وحمايتها من مخططات داعش الاجرامية".
واضاف: "ان اجراءاتنا بكركوك مطابقة للقانون والذي صوت عليه مجلس النواب بمنح الصلاحيات للمحافظات والتي جعلت الشرطة والتشكيلات الاتحادية بالمحافظات تحت امرة اللجنة الامنية ورئيسها".
وقال ايضا: "ان وزارة الداخلية استدعت قائد الشرطة ومعاونه وقيادات الشرطة واتخذت اجراءات وقامت بحجزهم والتحقيق معهم ونحن نساندهم فقد كان احترامنا لشرطة كركوك وقيادتها كبير جدا، واليوم وبعد هذا الاجراء زاد احترامنا لهم بشكل كبير"، واضاف: "ان هذه الاجراءات تمثل اهانة لأهالي كركوك"، مؤكدا: "ان قيادة شرطة كركوك هي الافضل في العراق اليوم، وقد تمكنوا من التنسيق والتعاون مع البيشمركة والاجهزة الامينة المشتركة والآسايش واستطاعوا تحقيق الامن والاستقرار وقدمت التضحيات الجسام وبشهادة اهالي كركوك ولم يسمحوا لعصابات داعش ان تدنس كركوك"، مشددا على: "اننا ماضون بعملنا وبدعم اهالي كركوك وقواتنا الامنية لحماية ممتلكات وارواح مواطنينا وتقديم افضل الخدمات لهم".
وابدى الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك شكره لدور رئاسة الجمهورية لدعمها لقيادة شرطة كركوك وحسن ضيافتها لهم خلال الاسبوع الماضي.
ووجه محافظ كركوك خلال المؤتمر الصحفي شكره للأجهزة الامنية بجميع تشكيلاتها لتنسيقها وتعاونها، قائلا: "انتم قدمتم تضحيات كبيرة لتامين الحياة اليومية والحفاظ على روح التآخي والتسامح والعيش المشترك".
وقال: "ان اجراءات القضاء مستمرة في التحقيق بحادثة الشجار مع المفرزة التابعة للاستخبارات، اما مدير الاستخبارات اقيل من منصبه وسوف لن يعود لعمله بالاستخبارات"، نافيا ان يكون هنالك محاصرة لمقر الاستخبارات من قبل القوات الامنية.
ووجه حديثه لوزارة الداخلية قائلا: "السيد الوزير المحترم لديك مشاكل بمحافظات عدة وليس هنالك اي مشكلة بكركوك ونحن نقترح عليكم ان تركزوا انتباهكم لمحافظات اخرى".

ليست هناك تعليقات: