إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 3 سبتمبر، 2015

محافظ كركوك يستقبل وفدا رفيعا من الامم المتحدة






الدكتور نجم الدين كريم:
"عوده النازحين لمناطقهم المحررة امر ضروري لإعطاء القيمة الحقيقية لتضحيات القوات الامنية التي حررت المناطق من عصابات داعش الارهابية"

التقى الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الخميس 2015/9/3 وفدا رفيعا من الامم المتحدة في العراق برئاسة السيدة ليز غراندي نائب الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية للعراق.
وتناول اللقاء بحثا لأوضاع النازحين والجهود الانسانية والخدمية التي قدمتها ادارة كركوك لأكثر من نصف مليون نازح منذ بدأ عمليات النزوح رغم عدم حصول كركوك على الدعم الحكومي وصرف مستحقاتها المالية.
وتحدث محافظ كركوك خلال اللقاء قائلا: "ان ادارة المحافظة ودوائرها الخدمية قدمت كل ما بوسعها لتخفيف الاعباء عن النازحين والتي اسهمت في زيادة حجم التحديات التي تشهدها كركوك".
واضاف: "اننا لم نتلقى اي دعم يسهم في اغاثة النازحين ولكننا نرى ان الحل الامثل لمشكلتهم تكمن بعودتهم الى مناطقهم المحررة بشكل أمن".
واوضح: "ان نازحي تكريت يعودون اليوم بشكل منتظم لمدينتهم المحررة، ونسعى لضمان اعادة نازحي ديالى التي تم تحريرها من ارهاب داعش وخاصة بعد قرار مجلس محافظة كركوك بعودة النازحين مؤخرا".
وعرض محافظ كركوك خلال اللقاء واقع عمل دوائر الصحة والماء والكهرباء والطرق والخدمات البلدية والمنتوجات النفطية وتأثرها بسبب الضغط الذي تحملته لتواجد اكثر من نصف مليون نازح في ظل التحديات المالية والاقتصادية والازمة التي يشهدها العراق نتيجة انخفاض اسعار النفط، مبينا ان عودة النازحين الى مناطقهم المحررة امر ضروري لإعطاء القيمة الحقيقية لتضحيات القوات الامنية التي حررت تلك المناطق من عصابات داعش الارهابية.
واكد على ضرورة وجود تنسيق حقيقي بين ادارات الحكومات المحلية في ديالى وصلاح الدين لضمان العودة الآمنة للنازحين.
وجرى خلال اللقاء التأكيد على التنسيق بين الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية وادرة كركوك لتسهيل تقديم المساعدات للنازحين.
وثمنت ليزا كراندي دور ادارة كركوك ودعمها بملف النازحين، مؤكدة انها ستعمل كل ما بوسعها لتخفيف التحديات التي تواجه كركوك.

ليست هناك تعليقات: