إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

الدكتور نجم الدين كريم يطالب رئيس مجلس الوزراء بصرف مستحقات فلاحي كركوك



الدكتور نجم الدين كريم يطالب رئيس مجلس الوزراء بصرف مستحقات فلاحي كركوك

التقى الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك بمكتبه الرسمي اليوم الاثنين 2015/10/19 وفدا من فلاحي المحافظة الذين تظاهروا اليوم للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية للموسمين الماضيين.
واستمع محافظ كركوك خلال اللقاء الذي حضره عضو مجلس المحافظة ازاد جباري ومدراء شرطة الاقضية والنواحي و الزراعة والسايلو للمعاناة التي تواجه الفلاحين وعدم توفر السيولة المالية اللازمة للمباشرة بالموسم الزراعي الشتوي، مؤكدين اهمية قيام الحكومة الاتحادية بصرف مستحقاتهم المالية للموسمين الماضيين.
وقال الدكتور نجم الدين كريم: "اننا ندعم فلاحي كركوك ومطالبهم المشروعة"، مجددا مطالبته نواب المحافظة بالعمل على الضغط على الحكومة الاتحادية والجهات المختصة لضمان صرف مستحقات فلاحينا ورفع الغبن عنهم.
واضاف: "ان تطوير القطاع الزراعي بالمحافظة هو هدف اساسي لما له من اثار ايجابية بتامين فرص عمل ووفره بالإنتاج وضمان لسلامة البيئة".
وخلال حديث محافظ كركوك لعدد من وسائل الاعلام طالب سيادته رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي بالتدخل وصرف مستحقات فلاحي كركوك المالية للموسمين الماضيين، قائلا: "ان الفلاحين كان لديهم ثقه بمراكز الاستلام لمحصولي الحنطة والشعير لكنهم حتى الان لم يتسلموا مستحقاتهم ولديهم عوائل كبيرة وهم بحاجة للمال للموسم الزراعي الشتوي"، داعيا جميع ممثلي محافظة كركوك للتكاتف والدفاع عن حقوق مزارعينا المشروعة.
وقال ايضا: "ان هؤلاء الفلاحين من جميع مكونات كركوك وهم من صوتوا للبرلمانيين لكي يكون اليوم بمجلس النواب وعليهم العمل جميعهم لرفع الغبن عنهم وضمان صرف مستحقاتهم المالية".
وتساءل محافظ كركوك عن مغزى وصف وزارة الداخلية لمحافظة كركوك بـ(المدينة الساخنة)، الامر الذي اثر على صرف مستحقاتها في حين نرى ان مستحقات محافظة نينوى تصرف وهي تحت سيطرة ارهاب داعش.
واشار الى: "ان كركوك من المحافظات المتميزة بالقطاع الزراعي فهي كانت الاولى قبل سيطرة ارهاب داعش على بعض مساحاتها في انتاج الذرة الصفراء والمتميزة بإنتاج الحبوب ومحاصيل اخرى".

ليست هناك تعليقات: