إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

الدكتور نجم الدين كريم .. يطمئن شرطة كركوك ويصف اجراءات الداخلية بالعقوبة الجماعية للمجتمع الكركوكي




الدكتور نجم الدين كريم ..
يطمئن شرطة كركوك ويصف اجراءات الداخلية بالعقوبة الجماعية للمجتمع الكركوكي
ترأس الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اجتماعا للجنة الامنية بالمحافظة اليوم الاحد 29/11/2015 .. بحضور ريبوار فائق الطالباني رئيس مجلس محافظة كركوك ..
وقال الدكتور نجم الدين كريم ان ما يقوم به وزير الداخلية مخالف لتوجيهات رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ومخالف لقانون المحافظات الذي اقره البرلمان العراقي .. مشيرا الى ان قرار استبدال قائد شرطة كركوك ومعاونه نحن كنا جميعا قد رفضناه لانها كانت تحمل اهانة لكركوك ..
وقال ان محافظة كركوك مهمه ولها خصوصية فكل وزير يحاول التعامل مع كركوك بانها ملك لهم .. لكن كركوك هي ملك للجميع وهي تضم كل الطوائف ونحن نعد مسؤولينا الامنيين بأننا لدينا ثقه بهم واي تغير في القاده الامنيين وحتى الدوائر الاخرى يجب ان يكون بالتنسيق مع ادارة ومجلس كركوك ومن قبل قد اعلنا رفضنا قرار وزارة الصحة باستبدال مدير الصحة والذي حصل على تأييد جميع الاعضاء بالمجلس وترشيحهم له .
واشار ان قانون المحافظات رقم 21 المعدل والمنشور بالوقائع العراقية يعطي صلاحيات واسعة للمحافظات لكننا نرى اليوم ولدينا شعور ان الذي يحدث بكركوك هو شي منظم لتغير الواقع ..
وقال ان اخر اجراءات وزير الداخلية هو قطع رواتب الموظفين ومنتسبي الشرطة وضباطها بحجج واهية ونحن نعتبر عدم صرف الرواتب لاكثر من عشرة الاف و300 منتسب عقوبة جماعية للعرب والكورد والتركمان والشيعة والسنة وكان رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء وقيادات بارزه في التحالف الوطني كانت متعاطفه مع موقفنا وسنعمل كل ما بوسعنا من اجل الحفاظ على مصالح كركوك ومواطنيها ونؤكد استمرارية تنسيقنا وتواصلنا لضمان حق الكركوكين ولن نقبل باي غدر يمارس ونحن نطمئن الجميع في قوات الشرطة باننا سوف نستمر وسنضمن صرف رواتبهم لكننا سنعطي فرصة لعدد من الايام للتراجع عن هذه الاجراءات من اجل أمن كركوك ونتمنى ان يتراجع وزير الداخلية وليس الاستمرار بتنفيذ عقوبة جماعية تجاه كركوك ..
وقال الدكتور نجم الدين كريم ان كركوك سوف لن تتعامل بشان التنقلات في قيادات الشرطة وسنلتزم به وسيكون موقف مجلس المحافظة داعم لمواقف ادارة كركوك ..
ودعا الحكومة الاتحادية وخاصة وزارة الداخلية الى النظر لمصير الشرطة بتكريت والانبار وصلاح الدين اثناء احداث العاشر من حزيران وليروا ان شرطة كركوك مع البيشمركة حموا كركوك واستقبلوا وساعدوا اكثر من نصف مليون نازح واستطاعوا من توفير الامن للجميع ولايمكن ان نقبل بهذه القرارات وهل هذا هو جزاءهم لانتصارهم وصمودهم وتضحايتهم لكن نحن واثقون ان الانتصار سيكون لنا وعلينا ان طمأنه افراد الشرطة بكركوك ان رواتبهم ستصل اليهم وستوزع لهم .. مؤكدا ان الوضع الامني جيد بكركوك ويجب ان تكون اجهزتنا الامنية دائما على يقظة وتواصل تنسيقها وتعاونها المشترك ..
واكد رئيس المجلس ريبوار فائق الطالباني اننا لن نترك قياداتنا وقواتنا الامنية في هذا الحال وسندعم مواقف اللجنة الامنية وادارة كركوك لما تمتاز به كركوك من خصوصية .
واشار ان ممثلي الكيانات السياسية كانوا بموقف واحد من اجل الحفاظ على الامن وضمان صرق مستحقات كركوك وهي صوره ايجابية لواقع كركوك .. مؤكدا ان المجلس سيعقد اجتماع طارىء ليكون داعما لموقف اللجنة الامنية بالمحافظة ..
وامتاز الاجتماع بالانسجام ووحدة الموقف بين ادارة كركوك ومجلسها وقواتها الامنية ..

ليست هناك تعليقات: