إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 28 نوفمبر، 2016

الدكتور نجم الدين كريم أمن مواطنينا وخدمتهم هي أولوية لايمكن التهاون بها .

الدكتور نجم الدين كريم
أمن مواطنينا وخدمتهم هي أولوية لايمكن التهاون بها .
ترأس الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الأثنين 28/11/2016 اجتماعا لرؤساء الدوائر الخدمية في المحافظة .
وقدم محافظ كركوك عرضا للتطورات السياسية والأمنية في البلاد وكركوك بشكل خاص .
وردا على بعض التقارير التي اثيرت مؤخرا حول وضع النازحين في كركوك اكد الدكتور نجم الدين كريم ان كركوك قامت بما لم تقم به اي محافظة اخرى رغم عدم حصولها على مستحقاتها المالية .. قائلا استقبلنا اكثر من نصف مليون نازح وقدم مواطنيينا الدعم والمساعده للنازحين لكننا نرى ان كركوك تعرضت لأجحاف.. منتقدا التقارير التي صدرت موخرا والتي حملت سيل من التهم التي لا تستند لحقائق على الواقع وتمثل اساءه لمواطني كركوك ومؤسساتها كافة .. مؤكدا ان أمن كركوك وخدمة مواطنيينا هو اولوية لايمكن التهاون بها .
ودعا محافظ كركوك الحكومة الاتحادية بالعمل على صرف مستحقات كركوك لتتمكن من مواجهة التحديات والاستمرار بتنفيذ خططها واغاثة النازحين والعمل على تخفيف الأعباء عن المعلمين والمدرسين المعينين ضمن ملاك وزارة التربية في حكومة اقليم كردستان والذين يعملون بمدارس كركوك .
واشار ان ما تسلمته كركوك من مبالغ التنظيف خلال العام الحالي من قبل الحكومة الاتحادية هو مليار و200 مليون دينار.
وجرى خلال الاجتماع متابعة واقع النازحين خاصة من الهاربين من جنوبي كركوك وغربيها حيث تم التأكيد على ان وزارة الهجره ستنفذ مخيم جديد بسعة الفين و500 خيمة فيما ستنجز منظمة الهجره الدولية ستنجز الاسبوع القادم بسعة الف خيمة .
كما وتناول الاجتماع جهود الدوائر الخدمية خاصة مباشرة بلدية كركوك بتنفيذ 14 مشروعا خدميا ضمن الوفرات المالية .
وتابع المجتمعون واقع المنظومة الكهربائية والتي تصل ساعات القطع اليومي لست ساعات وما يزيد عن ذلك ناجم عن الاحمال والخلل الفني والاستهلاك المفرط في استخدام اجهزه التدفئة والضغوط الكبيره في الشبكات نتجية استضافة كركوك للنازحين وعدم وجود دعم يمكن قطاع الكهرباء من تنفيذ عمليات الصيانة ..مؤكدين اهمية الترشيد في الاستهلاك لضمان ديمومة استمرار تجهيز ووصول الطاقة لجميع الاحياء السكنية .
وجرى خلال الاجتماع ايضا متابعة سير عمليات موسم الاستزراع الشتوي والذي شمل زراعة 360 الف دونم بمحصول الحنطة والتي شهد الموسم الحالي اضافة 20 الف دونم ضمن المناطق المحرره في قضاء دقوق وقصبة بشير الى جانب توزيع الاسمده لجميع الفلاحين خاصة بشمال كركوك والتي تصنف بأنها مظمونة الامطار الى جانب توزيع الف و100 طن من البذور و اربعة الاف طن من الاسمده .
وبشأن توقف مشروع ماء كركوك الموحد نتيجة خلل فني .. جرى متابعة الجهود المبذولة من قبل دائرة الماء وفرقها الفنية لصيانة الأعطال واعاده تشغيل المشروع باسرع وقت ممكن .

ليست هناك تعليقات: