إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 19 نوفمبر، 2015

محافظ كركوك يلتقي القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في السليمانية


محافظ كركوك يلتقي القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في السليمانية
استقبل الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم بمكتبه الرسمي 19/11/2015 اغاي مسعوديان القنصل العام للجمهورية الاسلامية في السليمانيه والوفد المرافق له ..
واكد الجانبان على ضرورة توجيه جميع الطاقات والجهود لمحاربة عصابات داعش الارهابية .. مؤكدين ان ارهاب داعش استهدف المدنيين في مصر وفرنسا والعالم ويجب العمل على استئصال ايدولجية داعش .
واكد الدكتور نجم الدين كريم ان داعش مني باكبر خسائرة في جبهة كركوك بفضل تضحيات قوات البيشمركة .
وتناول اللقاء بحث الاوضاع الاقتصادية وتسهيل منح التأشرات لمواطني كركوك .
وفي مؤتمر صحفي مشترك .. وصف محافظ كركوك خلال مؤتمر صحفي الزيارة بالودية لتقوية العلاقات القنصلية وتقديم خدماتها من اجل تقوية العلاقات التجارية .. مؤكدا اننا نتوجه بالشكر للجمهورية الاسلامية لدورها في محاربة ارهاب داعش في جميع الجبهات خاصة في كردستان حيث ساعدت ايران الاقليم في أب الماضي عندما وصل الخطر الى تخوم اربيل لكننا اليوم نتطلع لتطوير العلاقات بين محافظتنا والجمهورية الاسلامية ..
واشار ان حدود كركوك محمية من قبل قوات البيشمركة ولدينا في المدينة قوات الشرطة والاسايش .. مؤكدا ان كركوك تختلف عن الطوز ..
وعبر بالقول ان ان التاريخ المشترك بين الشيعة والكورد ومعظم القيادات الشيعية منهم ابو حسن العامري وابو رضا النجار كانوا يعملون مع البيشمركة وقياداتها في مواجهة الدكتاتورية وسوف يستمر ذلك وحينما وقعت احداث الطوز الاخيره اتصل بنا رئيس الوزراء حيدر العبادي واكد دعمه لترسيخ الامن والعمل من قبل القوات النظامية وحفظ ارواح المواطنيين كما و تدخل هذه القيادات ومنهم سماحة السيد عمار الحكيم والسيد مقتدى الصدر وابو مهدي المهندس وهادي العامري ودورهم كان واضح لحل المشكلة .. فما جرى بالطوز ليس صراعا بين البيشمركة والحشد وليس صراع بين الشيعة والكورد .. فالكورد لايمكنهم ان يسنوا فتوى السيد محسن الحكيم حينما حرم قتال الكورد فالعلاقات الصميمة والتاريخية اكبر من هذه الحوادث التي وقعت دون ان يخطط لها مسبقا وهو صدام بسيط بين مجموعة من الشبان واليوم الطوز تتجه نحو الهدوء والدليل هو ان الجميع جلس مباشرة لحل المشكلة بين قيادات الحشد والبيشمركة .. مؤكدا ان الجميع يدرك ان عدوهم هو داعش ولن يسمحوا بظور اي خلاف ينصب لصالح اعداء العراق .. قال القنصل الايراني ان لكركوك اهمية كبيره وموقع مهم لايستهان بها وقد ناشقنا مع الدكتور نجم الدين كريم فرص الحظور للشركات الايرانية للاستثمار واعمار المحافظة فكركوك بحاجة للدعم والاسناد ونحن على استعداد لمساندتها .
مؤكدا ان زيارتنا ايظا بحثت تسهيل منح الخدمات القنصلية لابناء كركوك ليزارة ايران لغرض العلاج او السياحة ونحن لدينا خطط لفتح قنصلية في كركوك لكن ليس الان ولكن مستعدون لمنح تاشيرات الدخول لمواطنيها .. مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية كانت ومازالت وستبقى تتمنى ان يستمر الامن بكركوك ومستعدون لتقديم كل كا يطلبه اهالي كركوك لان امن كركوك مرادف لأمن المنطقة وكركوك مهمه لنا ..
واشار اننا نتقدم للدكتور نجم الدين كريم باسم الجمهورية الاسلامية التهاني للانتصارات التي حققها البيشمركة في تحرير سنجار وجميع الجبهات ونتمنى ان يعم الامن في جميع البلاد .

-----------------------------------------------------
 

ليست هناك تعليقات: