إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الأحد، 13 ديسمبر، 2015

محافظ كركوك .. يلتقي لاهور شيخ جنكي --- پارێزگارى كه‌ركوك پێشوازى ده‌كات له‌ (لاهور شيخ جه‌نگى)


محافظ كركوك .. يلتقي لاهور شيخ جنكي
استقبل الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الاحد 13/12/2015 لاهور شيخ جنكي
مدير وكالة الحماية و المعلومات في اقليم كردستان.
وتم في الاجتماع بحث الاوضاع الامنية في العراق عموما وكركوك خصوصا على ضوء العمليات العسكرية الجارية في العراق ضد عصابات داعش الارهابية من قبل القوات الامنية والعسكرية المشتركة ..
كما وجرى البحث في الاوضاع العسكرية في محاور كركوك وسبل زيادة التنسيق بين مجمل القوات الامنية بالمحافظة والتي كانت احد اهم عوامل دحر محاولات عصابات داعش الارهابية نحو التقرب صوب كركوك والتي تحققت بفضل التضحيات الجسام والدماء الطاهره والاصرار الدائم على تحقيق الانتصار بما يصب بمصلحة الكركوكين واسهم بكسر شوكة عصابات الارهاب تحت اقدام البيشمركة والقوات الامنية ..
واشاد الجانبان بحالة الانسجام والتكاتف التي يتحلى بها اهالي كركوك وهم يساندون القوات الامنية في تأدية مهامها المشرفة .

=============================
 
پارێزگارى كه‌ركوك پێشوازى ده‌كات له‌ (لاهور شيخ جه‌نگى)
ئه‌مڕۆ يه‌كشه‌ممه‌ 13-12-2015 دكتۆر نه‌جمه‌دين كه‌ريم پاريزگارى كه‌ركوك له‌ نوسينگه‌ى تايبه‌تى خۆيدا پێشوازى كرد له‌ (لاهور شيخ جه‌نگى) به‌ڕێوبه‌رى ده‌زگاى پاراستن و زانيارى .
له‌ ديداره‌كه‌دا بارودۆخى ئه‌منى عێڕاق به‌ گشتى و شارى كه‌ركوك به‌ تايبه‌تى خرايه‌ به‌رباس له‌به‌ر ڕۆشنايى جه‌نگى دژ به‌ تيرۆريستانى داعش له‌ عێڕاق دا له‌ لايه‌ن هێزه‌ ئه‌منييه‌كان و هێزه‌ سه‌ربازييه‌ هاوبه‌شه‌كانه‌وه‌ .
هه‌روه‌ها بارودۆخى سه‌ربازى ميحوه‌ره‌كانى شه‌ڕ له‌ باشور و ڕۆژئاواى كه‌ركوك تاووتوێكرا وێڕاى ڕێگاچاره‌كانى زياد كردنى هه‌ماهه‌نگى نێوان هێزه‌ ئه‌منييه‌كان كه‌ گرنگترين هۆكارى تێكشكاندنى تيرۆريستانى داعش بوو له‌ هه‌وڵياندا بۆ نزيك بونه‌وه‌ له‌ شارى كه‌ركوك و قوربانييه‌كانى هێزى پيشمه‌رگه‌ و ئه‌و خوێنه‌ گه‌شانه‌ى ڕژان بۆنه‌ مايه‌ى دوور خستنه‌وه‌ى مه‌ترسييه‌كان له‌سه‌ر شارى كه‌ر‌كوك و پوچه‌ڵ كردنه‌وه‌ى پيلانه‌كانى تيرۆريستان له‌سه‌ر ده‌ستى هێزى پيشمه‌رگه‌ .

هه‌روه‌ها هه‌ردولا ستايشى يه‌كڕيزى و ته‌بايي دانيشتوانى شاره‌كه‌يان كرد كه‌ هه‌ميشه‌ پشتيوانى هێزه‌ ئه‌منييه‌كانن له‌ جێبه‌جێكردنى ئه‌ركه‌كانياندا

ليست هناك تعليقات: