إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 21 مايو، 2015

محافظ كركوك يفتتح المبنى الجديد لمديرية شؤون عشائر محافظة كركوك









افتتح الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم الخميس 2015/5/21 المبنى الجديد لمديرية شؤون عشائر محافظة كركوك والذي نفذته الدائرة الهندسية بالمحافظة وبكلفة تصل الى 940 مليون دينار وبمدة 340 يوما في مجمع الابنية الحكومية وسط المدينة.
واقيم احتفال كبير حضره السيد رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار فائق وعدد من اعضاء المجلس وقائد الشرطة وشخصيات ونخب ووجهاء وشيوخ عشائر المحافظة بجميع مكوناتهم.
واطلع محافظ كركوك خلال الافتتاح على اقسام ومكاتب المبنى الجديدة وعدد من الصور التي وثقت رموز وشيوخ كركوك وجسدت حالة التلاحم بين مكوناتها.
وخلال الحفل منح محافظ كركوك شهادة تقديرية من مديرية شؤون العشائر لجهوده المتميزة التي يقدمها خدمة لكركوك واهلها.
وثمن محافظ كركوك خلال كلمة له دور العشائر بالمحافظة ومساندتها الكبيرة لادارة كركوك والقوات الامنية.
حيث قال محافظ كركوك: "ان الحكومة الاتحادية اهملت محافظة كركوك من جميع النواحي خاصة المالية والاقتصادية ولم تصرف مستحقات المحافظة منذ العام 2013 حتى الان ولدينا خطط كبيرة لاعمار المدينة بمعظم احيائها واقضيتها ونواحيها منها احياء واحد حزيران وبنجه علي وبارود خانة واحياء اخرى، لكن هذه المشاريع والخطط توقفت بسبب عدم وجود التمويل، ونحن اليوم بصدد عقد اجتماعا مع جميع الدوائر بالمحافظة لغرض تدارس استغلال الموارد المالية، فنحن لم ندخر جهدا الا ووضعناه بخدمة الكركوكيين".
وحيا بالقول: "احيي بيشمركتنا الابطال الذين ساهموا في مواجهة ارهاب داعش وقدموا تضحيات كبيرة الى جانب تضحيات ودور الشرطة والاسايش وجعلوا كركوك اكثر امنا واستقرار، وهم بحاجة لتقديم المساعدة من مرجعياتهم لكنهم مستمرون بالدفاع وهم محط شكر واحترام اهالي كركوك".
واضاف قائلا: "ادعوكم للحفاظ على وحدتهم ومساندتكم ومساعدتكم لأهالي كركوك برص الصف والتماسك وتعزيز لغة الحوار للحفاظ على حالة التآخي والوحدة بين الكركوكيين".
ودعا الدكتور نجم الدين كريم المسيحيين في المحافظة لعدم المغادرة والانجرار وراء اغراءات دول لمنحهم جوازات للهجرة من كركوك، قائلا: "انتم المكون الاصيل وهذه مدينتكم وانتم محط الاحترام والمحبة والسلام".
ووجه مدير مكتب عشائر كركوك السيد كريم جوامير شكره لادارة كركوك ودورها بتشييد صرح يعكس وحدة الكركوكيين، مؤكدا ان العشائر هي منبع التآخي والسلام.
واوضح الشيخ فواد حنطاوي في كلمة لعشائر كركوك: "ان كركوك هي رمزا للتعايش التي تربطهم اواصر وروابط ازلية ومصاهره وعمل مشترك وهي تعكس الخيمة التي تجمعنا لتكون شوكة بعين الارهاب".
واشاد بدور محافظ كركوك الذي لولاه لما شيد هذا الصرح اليوم، مؤكدا ان عشائر كركوك ستبقى داعمة لقرارات المحافظ وخططه التي تهدف لخدمة واصلاح كركوك.
وجه التحية لراعي العشائر ومحب كركوك مام جلال الذي يكن لكركوك وعشائرها حبا كبيرا ومكانه متميزة فهو صمام الامن ورجل الحلول في الازمات، مثمنا قوة وشجاعة البيشمركة التي اثبتت انها الحصن الحصين لكركوك واهلها بجميع مكوناتهم واطيافهم وحمت الكركوكيين من الارهاب الداعشي وبمساعدة الشرطة والاسايش واهالي كركوك.

ليست هناك تعليقات: