إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 25 يونيو، 2015

محافظ كركوك يبحث مع وزير النفط انشاء مصفى في المحافظة




بحث الدكتور نجم الدين كريم محافظ كركوك اليوم 25/6/2015 مع الدكتور عادل عبد المهدي وزير النفط بالحكومة الاتحادية واقع القطاع النفطي بالمحافظة والجهود التي تبذلها ادارة كركوك ومجلس المحافظة في ضمان صرف مستحقات كركوك المالية والعمل على تطوير عمليات الانتاج بالمؤسسات النفطية وانشاء مصفى لانتاج المشتقات النفطية والتعينات بالمؤسسات النفطية لتكون لاهالي كركوك .
واكد بيان صادر عن المكتب الاعلامي لمحافظ كركوك ان اللقاء كان صريحا و طالب الدكتور نجم الدين كريم وزارة النفط بالنظر الى كركوك والتحديات التي تواجهها في ظل الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة وحمايتها للثروات النفطية والغازية وعدم خضوع كركوك لارهاب دا عش.
وشدد بالقول: لدينا خياراتنا الدستورية النابعة من رغبة ومساندة اهالي كركوك لاجل الاستفادة من مواردها المالية لاستمرار الخدمات وتنفيذ المشاريع لان كركوك حرمت من مستحقاتها رغم التحديات والظروف التي تواجهها.
وقال الدكتور نجم الدين كريم ان كركوك تستحق من البانزين مليون و300 الف لتر يوميا لكن ما يردها اليوم بشكل متقطع هو اقل من ربع الكمية المخصصة للمحافظة والتي تزامنت مع توقف مصفاة بيجي وطبيعة الطريق الرابط بين بغداد وكركوك، مطالبا وزير النفط بسرعة انشاء مصفاة لانتاج المتشتقات النفطية في كركوك.
واشار محافظ كركوك ان المحافظة حرمت من مستحقاتها المالية منذ حزيران من العام 2013 ولم تصرف استحقاقها من البتردولار واليوم اضطررنا لايقاف الكثير من المشاريع رغم استقبالنا لاكثر من 115 الف عائلة نازحة ولكننا نجد ان هنالك عدم ايفاء ودعم لكركوك.
واوضح؛ حملنا معنا مطالب الكركوكيين بتغير تسمية نفط الشمال والغاز بشركتي نفط وغاز كركوك والتي جاءت بدعم من مكونات كركوك ولجنة الطاقة في البرلمان العراقي.
وابدى معالي وزير النفط تفهما للمطالب المشروعة لكركوك ووعد على التنسيق مع ادارة كركوك لضمان صرف مستحقاتها المالية الى جانب دعمه لانشاء مصفاة للنفط بكركوك وزيادة عملية ضخ المنتوج النفطي من البانزين بشكل يسهم في ضمان توفيره وجودته.

ليست هناك تعليقات: